البرنامج < ما هي الأمور التي نقوم بها؟

يتالف برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP) من ثلاث مكونات.

يهدف المكون الأول لبرنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP) إلى إكتساب المهارات المهنية و التمكين الإقتصادي للمجتمعات المضيفة و اليافعين والبالغين السوريين من خلال التلمذة المهنية و التدريب المهني. و من خلال تحقيق هذه الأهداف، سنساهم في زيادة جودة القوى العاملة متوسطة الجودة التي يحتاجها بلدنا و ندعم تعزيز مكافحة عمالة الأطفال و العمالة الغير المسجلة في بلدنا.

و من خلال برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف وبموجب هذه الأهداف:

  • سيتم تحديد المشاركين المرشحين (الطلاب الأجراء) والذين سيتم ضمهم لبرنامج دورات التدريب المهني من خلال القيام بدراسات على أساس المجتمع و زيارات للعوائل وأماكن العمل،
  • سيتم تطوير قدرات كادر المدربين من ناحية إعطاء التدريب في أماكن العمل التي ستقوم بتنفيذ تدريبات التلمذة المهنية و المدرجة في نطاق برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP)،
  • سيتم تطوير قدرات كادر المدربين في كل من مؤسسات تدريب التلمذة المهنية الرسمية أي (مراكز التدريب المهني) و المؤسسات التي تقدم دورات التدريب المهني للبالغين المدرجة في نطاق برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP)،
  • سيتم تحسين بيئة التدريب في اماكن العمل، المؤسسات التي تقدم التدريب المهني للبالغين و مراكز التدريب المهني المدرجة في نطاق برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP)،
  • سيتم دعم عمليات التدريب للمتدربين في التدريبات المهنية للبالغين و طلاب التلمذة المهنية الذين سيتم إدراجهم في نطاق برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP)، و بفضل ذلك سيتم المساهمة في إعداد مهنيين مؤهليين يمكنهم تعزيز القوى الإنتاجية في بلدنا و المضي بها إلى الأمام. كما سيتم تقديم الدعم للمهنين المؤهليين لينتقلوا إلى العمالة المسجلة.

يهدف المكون الثاتي لبرنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP)، إلى تعزيز الجهود للقضاء على عمالة الأطفال من خلال القيام بتعريف النظام ذو آلية الدعم المتطورة لتدريب التلمذة المهنية.

تدريب التلمذة المهنية هو نوع من أنواع التعليم التي  يمكن لليافعين الاستمرار من خلالها بإكمال تعليمهم الإلزامي بعد المرحلة الإعدادية. في نهاية تدريب التلمذة المهنية الذي سيستمر لأربع سنوات سيكون الطلاب قد أكملوا تعليمهم الإلزامي الذي مدته 12 عاماً. و الطلاب الذين سيتابعوا في هذا البرنامج:

  • سيتلقوا تدريب نطري في مراكز التدريب المهني ليوم أو يومين في الأسبوع،
  • و أيضاً لتدريب عملي في مكان العمل لأربع أو خمسة ايام في الاسبوع.

الأجير، طالب و ليس عامل. الطلاب الأجراء، تحت رقابة وحماية الدولة. ويستفيدوا من جميع الحقوق الممنوحة للطلاب.

و بهذا السياق، سيساهم برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP) بالعمل على مكافحة عمالة الأطفال من خلال التعريف عن تدريب التلمذة المهنية و تحسين القدرات العملية لتوجيه الأطفال الذين لا يستطيعوا إكمال تعليمهم وهم مجبرين على العمل بالرغم من أنهم في مرحلة التعليم الإلزامي إلى تدريبات التلمذة المهنية الرسمية لكي يتمكنوا من إكمال تعليمهم تحت حماية الدولة ويتم تجهيزهم بشكل أفضل للعمالة المسجلة.

ومن خلال برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف وبموجب هذه الأهداف:

  • فيما يتعلق بتدريب التلمذة المهنية ومكافحة عمالة الأطفال وفيالولايات التي يوجد فيها مكونات فعالة بتدريبات التلمذة المهنية و أعمال مكافحة عمالة الأطفال، سيتم تشكيل مجموعات عمل تتكون من مؤسسات التوظيف والتدريب المهني و المجموعات الإستشارية و فرق رقابة اماكن العمل و لجان الإمتحانات و سيتم تشكيل أعمال تدريبية و آليات دعم لأعضاء تلك الهياكل،
  • سيتم تنفيذ حملة توعية وطنية حول عمالة الأطفال من أجل المساهمة في الأعمال و الأنشطة المنفذة في نطاق مكافحة عمالة الأطفال في بلدنا. و سيتم في إطار هذه الحملة تسليط الضوء على الآثار السلبية لعمالة الأطفال التي تنعكس سلبياً على الأطفال و المجتمع، و أيضاً سيتم تسليط الضوء على فوائد تدريبات التلمذة المهنية و مساهمتها في مكافحة عمالة الأطفال.

يهدف المكون الثالث لبرنامج التدريب المهني من أجل التوظيف (İMEP) إلى دعم الإندماج الإجتماعي و الإقتصادي بين السوريين و المجتمعات المضيفة لهم.

ومن خلال  برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف ولأجل تحقيق أهداف الدمج الاجتماعي :

  • سيتم تنفيذ نشاطات تركز على المشاركة و الحوار لتعزيز الدمج الإجتماعي في بيئات التدريب،
  • سيتم تنظيم ندوات التلمذة المهنية التشاركية حيث سيتمكن الطلاب الأجراء من النقاش حول احتياجاتهم و توقعاتهم ومشاكلهم، و سيتم المساهمة في تمكين الأطفال و الشباب على المستوى الفردي و المجتمعي،
  • سيتم تنظيم مسابقات للمهارات المهنية لفرق الطلاب الأجراء المختلطة ليتمكنوا من خلالها من عرض مؤهلاتهم المهنية و أيضاً سيكون هناك مسابقة لأفكارإنشاء العمل،
  • سيتم تطوير قدرات معلمي التوجيه و المرشدين النفسيين العاملين في مراكز التدريب المهني من أجل المساهمة في التنمية النفسية والاجتماعية للشباب السوريين.

و من خلال برنامج التدريب المهني من أجل التوظيف ولأجل تحقيق أهداف الدمج الإقتصادي :

  • سيتم تعريف الحاصلين على المهارات المهنية من بين مستفيدي البرنامج البالغين على نظام (الاعتراف بالتعليم السابق)، و سيوفر لهم الدعم من أجل إعدادهم لإمتحانات المؤسسات المختصة،
  • سيتم تقديم خدمات الإستشارة بالمواضيع المتعلقة بإنشاء العمل و التدريب على إيجاد الوظائف و الإرشاد المهني، و سيتم ايضاً توجيه المستفيدين لبرامج الدعم و التدريبات المختلفة،
  • سيتم التسجيل في الإيشكور للأشخاص الحاصلين على شهادات مهنية معتمدة،

سيتم توفير الدعم للسوريين الحاصلين على شهادات مهنية معتمدة لكي يستطيعوا الحصول على تصريح للعمل.